الأخبار المثبتةمنوعات عامة

«جبل نهاية العالم».. دراسة مفزعة عن خطر داهم 

( الفوز – دوليات )

وجدت دراسة جديدة أن جبل ثويتس الجليدي الهائل في غرب القارة القطبية الجنوبية يواجه تراجع غير مسبوق مما يُشكل تهديداً على كوكب الأرض.

في دراسة نُشرت، الاثنين، بمجلة «نيتشر جيوساينس» ونقلتها شبكة «سي إن إن» الأميركية، رسم العلماء خريطة التراجع التاريخي لجبل ثويتس المعروف بـ «جبل نهاية العالم الجليدي».

وجد العلماء أنه في مرحلة ما خلال القرنين الماضيين، تلاشت قاعدة الجبل الجليدي من قاع البحر وتراجعت بمعدل 2.1 كيلومتر في السنة، أي ضعف المعدل الذي لاحظه العلماء في العقد الماضي.

قال المؤلف الرئيسي للدراسة وعالم الجيوفيزياء البحرية بجامعة جنوب فلوريدا، أليستر غراهام، في بيان صحفي، إن هذا التفكك السريع ربما حدث «مؤخراً في منتصف القرن العشرين».

وطبقاً للدراسة، توصل المياه الدافئة والكثيفة والعميقة الحرارة إلى تجويف الجرف الجليدي الحالي، مما يؤدي إلى إذابة رفوفه الجليدية من الأسفل، وتجعل هذه الظروف جبل ثويتس الجليدي عرضة للتراجع الجامح.

ويُشير غراهام إلى أن ثويتس لديه القابلية لتحمل التراجع السريع في المستقبل القريب، بمجرد انحساره عبر سلسلة من التلال في قاع البحر مما يساعد على إبقائه تحت السيطرة.

للإستعلام عن المخالفات ودفع الغرامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock