الأخبار المثبتةالعالم من حولك

‏هادي: لن نسمح للحوثي بفرض التجربة الإيرانية علينا

( الفوز – دوليات ) 

IMG_1062

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن ميليشيا الحوثي وصالح لايمكنها فرض التجربة الإيرانية على اليمنيين، لافتاً إلى أن العالم أجمع والدول العربية والإسلامية يقفون مع الحكومة الشرعية، واستعادة مؤسسات الدولة من الانقلابيين، بحسب ما نقلت صحيفة “عكاظ” اليوم الأربعاء.

وقال هادي في كلمة له أثناء حفلة تخريج إحدى دفعات عناصر المقاومة في قاعدة العند أمس الثلاثاء، “نحن لا ندعو للحرب وإنما للسلام، ولكن لا يمكن للحوثي أن يفرض علينا التجربة الإيرانية”.

وأضاف، أن لدى الحكومة خطة لدخول كل أفراد المقاومة الشعبية في دورات تدريب، حيث يمثلون جيش اليمن الجديد.

وتعمل قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، وبالتعاون مع الحكومة الشرعية على تدريب الآلاف من عناصر الجيش الوطني اليمني الجديد، من خلال مدربين أكفاء يشرفون على برامج مكثفة في مختلف الصنوف القتالية، بالإضافة إلى إطلاق برامج لتدريب الطيارين.

وتنفذ عمليات التدريب في قاعدة العند الجوية “60 كيلو متراً شمالي العاصمة المؤقتة عدن”، التي تقع على مساحة 15 كيلومتراً مربعاً، وتم إنشاء معسكرات تدريب أخرى في محافظة مأرب اليمنية، لتجهيز وإعداد عناصر الجيش الجديد، بمشاركة ضباط من دول التحالف وضباط يمنيين سابقين، ودعمهم بالآليات والمعدات العسكرية اللازمة.

ونشرت قوات التحالف في اليمن مجموعات مختارة من قوات النخبة والطائرات، لتدريب وتأهيل عناصر الجيش الوطني الجديد، كما نشرت سرب مروحيات هجومية من طراز “أباتشي”، ومروحيات ذات قدرة هجومية خفيفة من طراز “بيل 407”.

ويشرف مدربون من التحالف على تأهيل وتدريب عناصر المقاومة الشعبية الذين تم دمجهم في إطار الجيش الوطني الجديد وقوات الأمن، وتخرج الآلاف منهم حتى الآن.

وأطلق أخيراً برنامج تدريب مكثف لتشكيل قوات جوية يمنية جديدة في قاعدة العند الجوية التي تم إعادة تأهيلها، من خلال تدريب الطيارين اليمنيين على استخدام الطائرات، حيث يستهدف تجهيز وتأهيل الطيارين، في إطار تعزيز العمليات العسكرية في الجبهات المتبقية.

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم وزارة الدفاع اليمنية الدكتور علي البكالي، أن تدريب الجيش الجديد يتم على ثلاث مراحل، تتمثل في التدريب الميداني ويتم على الأراضي اليمنية في مناطق تحت سيطرة الشرعية، والتدريب التقني وهو على مستوى متقدم، ويكون في دول مجلس التعاون، بالإضافة إلى تدريب القادة العسكريين في دول التحالف.

إلى ذلك، بحث وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، مع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد سعيد آل جابر أمس الثلاثاء، استكمال إجراءات تفعيل العمل القنصلي وتأشيرات الدخول إلى المملكة، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

للإستعلام عن المخالفات ودفع الغرامات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock