إضاءات

نماء الخيرية تفتتح مسجداً وتضع حجر الأساس لمركز إسلامي في إندونيسيا 

( الفوز – محليات )

نفذت نماء الخيرية بجمعية الإصلاح الاجتماعي مجموعة مشاريع متنوعة في إندونيسيا شملت مسجدًا، ووضع حجر الأساس لمركز إسلامي، ووزعت 500 سلة غذائية في إندونيسيا، وقامت بتوزيع مشروعات مزرعة 20 ألف متر بها 20 ألف شجرة من القهوة يستفيد منها أكثر من 45 أسرة تكفيهم السؤال، وحفر بئر وتأتي هذه المشاريع ضمن جهود نماء الخيرية في إندونيسيا التي تستهدف المناطق والشرائح الأكثر فقراً، وتركز على مجالات الحياة المهمة بالنسبة للسكان.

هذا، وقال مدير إدارة الإغاثة في نماء الخيرية خالد مبارك الشامري: من المشاريع التي نفذتها نماء الخيرية بإندونيسيا توزيع السلات الغذائية على الأسر المتعففة، حيث قامت نماء بتوزيع 500 سلة، استفاد منها أكثر من 2500 مستفيد، فيما قامت بوضع حجر الأساس لمركز إسلامي يتكون من مسجد وفصول تعليمية وبئر، كما قامت بافتتاح مسجد الراحمون وحفر بئر والمساهمة في إعفاف أكثر من 45 أسرة من خلال عملهم في مزرعة القهوة والتي تقع على مساحة 20 ألف متر وبها أكثر من 20 ألف شجرة.
وأثنى الشامري على دور المحسنين والمتبرعين على ما يقومون به من عمل الخير في إطار مشاريع نماء الخيرية لصالح الفقراء عبر العالم، مشيراً إلى ما تقدمه نماء الخيرية من خدمات وما تنفذه من مشاريع مهمة في إندونيسيا، خاصة في مجال التعليم الذي هو أساس نهضة الشعوب.

وأوضح الشامري أن المركز الإسلامي يهدف إلى المساهمة في نشر الثقافة الإسلامية لعموم المسلمين من خلال القيام بالعديد من الأنشطة الدعوية والتربوية والاجتماعية، مبيناً أن نماء الخيرية تحرص على دعم ورعاية حفظة كتاب الله في الدول التي تعمل بها، انطلاقاً من تأكيد نصوص القرآن والسُّنة على فضل تعلم القرآن وحفظه وتلاوته، وحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه».

ولفت الشامري إلى أن المراكز الإسلامية التي تقوم على إنشائها نماء الخيرية تعد جزءاً أساسياً ووسيلة مهمة لتحفيز النشء على تعلم وحفظ كتاب الله، ورعايتهم بتوفير حاضنة لهم، ومواصلة تعلم العلوم الشرعية الأخرى، ومن ثم القيام بدورهم بعد ذلك في تعليم غيرهم القرآن والسُّنة وعلوم الدين، كما تقوم على تنفيذ مسابقات قرآنية للنشء المسلم.

وعن مزارع القهوه قال الشامري: لقد حث ديننا الحنيف على غرس الأشجار المثمرة عامة، وأمر بالعناية بالزراعة والعمل في الأرض، وبين أنه لا ينبغي أن ينقطع العمل في إعمار الأرض والاستفادة من خيراتها، وقد وردت أحاديث كثيرة تبين فضل الغرس والزرع، وتثبت الأجر لفاعله ما انتفع بذلك منتفع من إنسان أو حيوان أو طير، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أنس بن مالك رضي الله عنه: ما من مسلم يغرس غرساً أو يزرع زرعاً؛ فيأكل منه إنسان أو بهيمة إلا كان له بها صدقة (أخرجه البخاري ومسلم).

وأوضح الشامري أن مشاريع المزارع من مشاريع التمكين الاقتصادي والتي لها أهمية قصوى لما لها من فائدة كبيرة وعائد مجد للأفراد والمجتمعات، حيث تراعي في هذا المجال نوعية المشاريع المناسبة حسب خصوصية البلاد والمناطق والفئات المستهدفة، مبيناً أن نماء الخيرية تخصص جزءاً كبيراً من هذه المشاريع لفائدة الأيتام وأسرهم، وتركت هذه المشاريع أثراً طيباً على حياتهم وحققت أحلامهم في توفير مورد رزق كريم لهم.

للإستعلام عن المخالفات ودفع الغرامات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock