إضاءات

احياء التراث الاسلامي تنشيء المخبز الخيري في ريف ادلب الجنوبي

( الفوز – محليات )

استجابة لنداءات استغاثة كثيرة من مخيمات اللاجئين السوريين أطلقت جمعية احياء التراث الاسلامي العديد من حملات الإغاثة العاجلة للفقراء والمحتاجين والمتضررين هناك، والتي كان من آخرها إنشاء المخبز الخيري بقرية ( كللي ) والذي يشرف عليه مشروعي إغاثة سوريا والوقف الخيري التابعين للجمعية.

ويقوم المخبز بإنتاج 2850 ربطة خبز يومياً، أو ما يعادل 2 طن من الطحين، والتي تقدم للمُهجّرين في ريف ادلب الجنوبي ممن يقيمون في المخيمات وفي منازل ايجار، وتمتاز ربطة الخبز التي يتم توزيعها بالجودة والكمية، ويتم من خلال عملية التوزيع مراعاة أصحاب الحاجة والفئات المستضعفة من الأرامل والأيتام وأصحاب الدخل المنخفض والمحدود.

والجدير بالذكر أن الجمعية سبق لها وأن نظمت العديد من حملات الإغاثة
العاجلة للأسر المحتاجة والفقيرة في مخيمات اللاجئين السوريين مثل : حملة (دفء الشتاء ورغيف الخبز)، وحملة (سوريا تحت الصفر) والتي تم فيهما التركيز على توفير المواد الغذائية ومواد التدفئة والملابس المناسبة لاتقاء شدة البرودة، وكذلك الخيام ومستلزماتها، بالإضافة للإغاثة الطبية.

وقد دعت الجمعية إلى المساهمة في مثل هذه المشاريع الإغاثية العاجلة ، والتي حققت نجاحاً ملحوظا مع استمرار الاقبال عليها والتفاعل معها، انطلاقاً من قوله تعالى ( وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ).

للإستعلام عن المخالفات ودفع الغرامات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock