العالم من حولك

وزير الزراعة يغوص في بحر مرمرة للتوعية بخطر شبكات الصيد على قاع البحر

( الفوز – دوليات )

غاص وزير الزراعة والغابات بكر باكدميرلي في مياه بحر مرمرة غرب تركيا، بهدف نشر الوعي بشأن أضرار شبكات الصيد المتروكة في قاع البحر والتي تسمى “شبكات الأشباح”، وذلك في إطار برنامج فعالية توعوية شارك بحضورها أيضًا وزير البيئة والتطوير العمراني مراد كوروم.

يطلق اسم “شبكة الأشباح” على كل شبكة يتركها الصيادون في البحر لأسباب مختلفة، كأن تعلق بين الصخور أو عند وقوع عاصفة، فتستقر بدورها في أعماق البحار وتتسبب بأضرار للبيئة من حولها، كما تصطاد الكائنات البحرية طوال فترة بقائها في البحر، لتتعفن هذه الحيوانات وتصبح ضارة .

أعرب الوزير كوروم، عن أمله بنجاح مهمة الوزير باكدميرلي، بالعثور على شبكات الأشباح واستخراجها، وقال: “سيتم إطلاق عملية مهمة جدا تدعم مساعينا في هذا الصدد، فمن المهم جدا تنظيف منطقة بحر مرمرة، الذي تحيط به سبع ولايات تركية، ونحن نحب ولاياتنا وندعمها”.

استخرج الوزير باكدميرلي في أثناء الغوص بعض شبكات الأشباح، في إسهام رمزي بتنظيف بحر مرمرة خلال الفعالية، وقال: “سواء رغبنا أم لم نرغب، تتجمع شبكات الأشباح بالأسفل، مما يلحق ضررًا بكائنات بحرية مختلفة، كما أن الكائنات التي تقترب منها تعلق فيها وتتعفن، مما يؤدي لتشكل قمامة بحرية بحجم كبير وخطير، وفي الواقع يعد وجودها من أحد أهم مصادر الصمغ البحري”.

وأضاف باكدميرلي: “ينبغي أن نكون أكثر حذرًا وانتباهًا خاصة في بحر مرمرة، لقد بدأنا بتنفيذ مشروعنا (مشروع تنظيف شبكات الأشباح) قبل عامين، وبالرغم من أنني لم أمارس الغوص لفترة طويلة، إلا أنني غصت قبل عامين للمشاركة في التنظيف وأكرر ذلك مرة أخرى في بحر مرمرة، وقد نفذت بالتعاون مع وزير البيئة والتطوير العمراني آخر نشاط من ضمن عدة أنشطة مختلفة، بهدف تنظيف البحر من شبكات الأشباح، لقد قمت بالغوص بصفتي وزير الزراعة والغابات، وعثرت على  شبكتين وقطعتها من مكانها الذي عششت فيه ورفعتها إلى خارج البحر”.

زر الذهاب إلى الأعلى