العالم من حولك

اجتماع ممثل “حماس” مع قيادي في ميليشيا الحوثي يثير سخطا واسعا

( الفوز – دوليات )

وصف كثيرون اللقاء الذي جمع ممثل حركة حماس في صنعاء “معاذ أبو شمالة” مع قيادي في ميليشيا الحوثي بـ”لقاء العار” لأن ما تقوم به الميليشيا من مجازر بحق الشعب اليمني ومعاداتها لدول عربية جعلها مكشوفة للقاصي والداني بأنها مأجورة وتقوم بتنفيذ أجندة إيران في المنطقة.

وفقاً لتقرير نشرته قناة “العربية” واطلعت عليه “أورينت نت”، فإن ممثل “حماس” نقل تقدير الحركة لما وصفها بـ “المبادرات التي أطلقها عبد الملك الحوثي”، في إشارة للدعوة إلى جمع الأموال والتي أثارت خلافات لاحقا بين قادة الميليشيا، حيث كشف أحد الحوثيين عن نهب للأموال التي جمعتها الميليشيا في المناطق الخاضعة لسيطرتها من السكان والتجار بحجة دعم الفصائل المسلحة في قطاع غزة، على حد زعمها.

وأثار الاجتماع بين ممثل “حماس” والقيادي في ميليشيا الحوثي “محمد علي الحوثي” سخطا واسعا في مواقع التواصل، لا سيما أن “أبو شمالة” لم يكتفِ بتوجه عبارات المدح للحوثي بل قدم له “درع حماس” تقديرا من الحركة على دور الميليشيا في تقديم الدعم لها.

وعلق أحدهم على اللقاء قائلا: “عمالة واضحة وانبطاح لإيران وميليشياتها”.
في حين كتب آخر “قلعتهم سوا المنافقين يحنو لبعض الله يكفي المسلمين شرهم”.
وانتقد أحد رواد المواقع اللقاء قائلا: “مباركة حمساوية من أحد أعيان حماس يزور ذنب إيران الحوثي ويبلغ الجميع التحيات والتقدير ويقول شكرا لصمود الحوثي وجهود إيران وبركات أفعالهم لنصرة قضية القدس وإن شاء الله سيحررون القدس!!!! وطبعاً إذا كانوا قد آمنوا وصدقوا بالمهدي المسردب وعودته، وغيرها من آلاف الخزعبلات في كُتبهم المنحرفةُ فلا نستغرب مثل هذا الكلام من هذا المعتوه المتخلف عقلياً وقلبياً !!!أبو شماله ممثل حماس والفلسطينيين يشكر الحوثي!!! هذا المشهد ليس الأول وليس الأخير فقد شاهدنا الكثير من فضائع قبائح عقولهم !!!”.
يشار إلى أن زيارة ممثل “حماس” وتكريمها للقيادي الحوثي جاءت بعد أقل من 48 ساعة على ارتكاب الميليشيا مجزرة مروعة في محافظة مأرب اليمنية، راح ضحيتها 21 مدنياً بينهم طفلان جراء قصف التجمعات السكنية في المدينة بصاروخ بالستي، لتحصد ترسانة الحقد الإيرانية مزيداً من الأرواح على يد ميليشيات لطالما ادعت أنها (جزء من محور المقاومة والممانعة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى